انضم إلى قائمتنا البريدية لتلقي آخر تحديثات المحتوى الحصري والعروض الخاصة بخدماتنا

Popup NewsLetter Subscription

الجميع قادر على امتلاك موقع الكتروني!

make website

هل حلمتَ يوماً بمتجر خاص فيك تبيع فيه ما يحلو لك. لكن لا تملك المال الكافي الذي يدفعك لتأسيس مشروعك على أرض الواقع؟. أو تملك مهارات تعليمية وتود أن توصل للناس ما تعلمته وتشاركهم الفائدة؟ هل تبحث عن مكان تستطيع من خلاله التواصل مع جميع الناس حول العالم بأي وقت تريد؟ الموقع الالكتروني يفعل كل هذا .

أياً كان نشاطك وتساؤلك؟ فخير جواب عن هذه التساؤلات هو أن تمتلك موقعاً الكترونياً فهو سبيلك للنجاح المبهر والرزق الوفير. حيث يمكنك أن تتخيل أنه عبارة عن قرية تبيع فيها وتشتري وتربح وتتجول وتعرف كافة تفاصيل العالم وتعقد اتفاقاتك بضغطة زر واحدة!

متى ظهرت فكرة انشاء موقع ويب لأول مرة:

في عام 1989 اقترح الفيزيائي تيم بير نر لز لي – Tim Berners lee. وهو بريطاني الجنسية نظام يعتبر الآن البنية الأساسية لشبكة الانترنت العالمية – الموقع الالكتروني .

هل لك أن تتخيل عزيزي القارئ أنه وبعد 25 سنة من الاقتراح البريطاني. بلغ عدد المواقع الالكترونية القائمة نحو مليار موقع الكتروني!

ولذلك دعونا نسلط الضوء على أهم الخطوات الأساسية التي يجب النظر فيها بما فيها اختيار طريقة إنشاء الموقع الالكتروني. حيث تعد هذه الخطوات خطوات عامة ورئيسية في انشاء المواقع.

الخطوة الأولى: العثور على اسم الدومين”DOMAIN” ومستضيف للموقع الالكتروني “HOST”

Domain name  هو عنوان الموقع الالكتروني على شبكة الانترنت

والذي يأتي بالصيغة التالية : www.yourname.com

تستطيع حجزه بالاعتماد على عدة معايير نناقشها لاحقاً.

اسم النطاق “Domain name” يعد أحد أهم عوامل انتشار موقعك. ونجاحه حيث أنه يمثّل علامتك التجارية. ويعطي الانطباع الأول عن موقعك. وهو الاسم الذي يُستخدم لزيارة الموقع، والذي يظهر في محرّكات البحث , عليك اختياره بدقة قبل رفع الستار عن موقعك الالكتروني وانطلاقه .

ملاحظات يرجى أخذها بعين الاعتبار:

تنتهي عناوين المواقع غالباً بواحدة مما يلي على الرغم من ظهور نهايات متعددة ومختلف. لكن تعدّ هذه من أشهرها و أكثرها موثوقية ويمكن بسهولة تذكرها والوصول إليها:

com .org .net .info .edu .gov.

تصنف النهايات تبعاً لنوع موقعك التجاري :

  • فإذا كان موقعك تجارياً: أي صُمم لغرض بيع المنتجات أو الخدمات. فإن عنوان الانترنت الخاص بك يجب أن ينتهي بـ com.
  • أما المواقع التعليمية: التي تطرح معلومات عن مؤسسة تعليمية معينة، على الأغلب ينتهي عنوان الإنترنت الخاص بها بـ edu.
  • الموقع الحكومي: الذي يقدم معلومات صادرة عن الوكالات الحكومية فغالباً ما ينتهي عنوان الإنترنت الخاص بـه بـ gov.
  • المواقع الإخبارية: التي تقوم بتوفير معلومات عن الأحداث الجارية، ينتهي عنوان الإنترنت الخاص بها بـ com.
  • مواقع شخصية: الغرض من هذا النوع من المواقع الشخصية هو تقديم معلومات عن الفرد، أما عنوان الإنترنت فله مجموعة متنوعة من النهايات المتعددة مثل info. قد يختار البعض نهاية نطاق موقعه الشخصي .com نظراً إلى أنه المتعارف عليه و أشهرهم.

Host  خدمة استضافة المواقع وهي خدمة تربط موقعك الالكتروني بشبكة الانترنت.

ولها أنواع كثيره تقوم الشركات بالسماح بتأجيرها وفق خطط تضعها , والفرق بينهما يعتمد على كلفتها ومساحة التخزين و حدود الأمان الذي توفره هذه الاستضافة ,نذكر منها في مقالتنا هذه و بشكل مختصر :

  • الاستضافة المجانية: التي غالباً ما تُستخدم لأغراض التعلم فقط
  • الاستضافة المشتركة: يُنصح بها للمواقع الصغيرة
  • الاستضافة السحابية Cloud hosting: وهي عبارة عن خوادم متعددة يتم الربط بينهما للاستفادة من استطاعتهم مجتمعة .
  • استضافة ووردبريس wordpress: تكون هذه الاستضافات مخصصة للمواقع الضخمة التي تستخدم ووردبريس wordpress على وجه الخصوص.

 والعديد منها نناقشها في مقالتنا اللاحقة .

خلاصة القول أن كل المواقع الالكترونية تحتاج إلى استضافة والتي تعد بمثابة المنزل لهذه المواقع , وبدون اختراعها لما تواجد هذا الكم الضخم من مواقع الإنترنت.

الخطوة الثانية: التجهيز لإنشاء الموقع وتصميمه:

لإنشاء وتصميم موقعك الالكتروني فأنت أمام خيارين وكل خيار منهما له عيوبه وفوائده , سنناقش في السطور التالية الايجابيات والسلبيات لكل طريق منهما على حدى .

الطريقة الأولى:- البرمجة الخاصة

برمجة موقع بالكامل أو البرمجة الخاصة هو أن توظف فريق عمل لتصميم وبرمجة موقعك من الصفر دون الاعتماد على أي منصات أو تصاميم جاهزة.

يجب أن يتضمن فريقك  :

  • المحللين وصانعي الهويات: وهم مصممي الغرافيك المسؤولون عن تصميم الشعار وبطاقات العمل و البو سترات الاعلانية ..الخ.
  • مطوري الواجهة الأمامية front end developer: وهم المسؤولون عن تطوير الواجهة الأمامية للموقع والتي يتفاعل معها المستخدم من أزرار ونصوص و ألوان وصور .
  • مطوري الواجهة الخلفية back end developer: وهم المسؤولون عن تطوير البنية التحتية للموقع وتصميم قواعد البيانات الخاصة بهذه المواقع و جلب البيانات وربطها .

هذه الطريقة – طريقة البرمجة الخاصة – تضمن لك أعلى جودة ممكنة وهذا ما يجعلها الاختيار الصحيح المبني على أسس صحيحة للمشاريع الضخمة والريادية  .

إلى أنك بهذا الاختيار فإنك أمام صعوبة توظيف أشخاص يتمتعون بالكفاءة العالية ناهيك على أنك تحتاج رأس مال كبير لتدفع للمطورين وللدعم الفني للموقع باستمرار , فالحاجة للمطورين وحل المشكلات التقنية تكون أولاً بأول .

قد تحتاج أيضاَ فريق حماية لموقعك من الاختراق وتلافي نقاط الضعف وكل هذا تحتاج للدفع له .

خلاصة الأمر , البرمجة الخاصة تضمن حصولك على أعلى جودة ممكنة وذات ثقة و سلامة وهذا أهم ما يميزها، إلا أنك ستحتاج إلى رأس مال كبير لإدارة الموقع , فإن لم يكن دخل موقعك يغطي هذه التكاليف عندئذٍ لا يجب الاقتراب من البرمجة الخاصة في هذه الحالة.

الطريقة الثانية:- أنظمة إدارة المحتوى .. المنصات الجاهزة

 نظام إدارة المحتوى Content Management System (CMS) هو عبارة عن نظام إلكتروني ذكي يقوم بإدارة موقعك، و يوفر لك فريق عمل كامل وجهد كبير جداً  بالإضافة إلى سرعة في الانجاز . ويصبح عندئذ كل ما يهمك ويشغلك هو محتوى موقعك فقط .

هنالك نوعان من أنظمة إدارة المحتوى :

  • نظام إدارة المحتوى مفتوح المصدر كـ WordPress.org الشهير

وللتمييز بينهما والوقوف على الايجابيات والسلبيات لكل منهما سنناقش ذلك في مقالات أخرى متتابعة .

الوردبريس – WordPress:

الووردبريس يتمتع بلوحة تحكم وقوالب جاهزة مجانية أو مدفوعة بأسعار رمزية، لا يتطلب خبرات برمجية أو فريق عمل لإطلاق موقع بجودة معقولة  وسعر مناسب حيث هو الخيار الأسهل و لا يقتصر فقط على نظام تدوين بل أصبح منصة برمجية شاملة بإمكانك إطلاق أي فكرة من خلالها.

نناقش في المقالات الأخرى طريقة تثبيت ووردبريس و أهم الأساسيات التي يجب التعامل معها لإطلاق موقعك الالكتروني بشكل صحيح .

لكن دعونا الآن نجيب على سؤال لماذا wordpress ؟

  • يجمع بين ميزات البرمجة الخاصة ونظام إدارة المحتوى
  • ووردبريس متاح للتحميل بدون أي سعر أو قيود
  • أنت المالك الوحيد لموقعك كما أن الكود كامل معك وتحت تصرفك
  • سهولة تحسين أداء الموقع وضبط SEO

يجدر الاشارة إلى أن الووردبريس  أصبح يدعم تقنية RESET API  أي انشاء برمجيات خاصة وتشغيلها داخل بيئة الووردبريس وبالتالي أصبح بإمكانك القول أنه لم يعد هنالك حدود في عالم الووردبريس حتى مواقع التواصل الاجتماعي أصبح من الممكن إطلاقها بالووردبريس , يا لها من متعة !

كما يجدر بنا الذكر أنه يمكن تحويل موقع ووردبريس إلى البرمجة الخاصة باستخدام أحد الإضافات الثابتة لمولد الموقع واستخدام هذه الاضافات يوجب التعامل مع بعض القيود والمشكلات وسنتطرق لها بالتفصيل في مقالاتنا اللاحقة.

الخطوة الثالثة: إضافة المحتوى لموقعك وإثرائه

تستطيع أن تغني موقعك بما تشاء وحدك أو بالاستعانة بأصحاب الخبرة في صنع المحتوى وتجهيزه وتجدهم يطلقون عليهم أصحاب العمل الحر وهم أشخاص يقدمون لك خدمات كتابة المقالات , التصميم , الدعم الفني والبرمجي للموقع .. والخ من الخدمات مقابل سعر مادي مناسب .

أحد أشهر مواقع العمل الحر التي أنصح بها  موقع Upwork , Fiverr ,Behance, Linkedln .

يحضر القارئ سؤالاً مهماً هو لماذا يجب أن أغني موقعي بمحتوى ممتاز؟

بعد أن تنتهي من انشاء موقعك وتجهيزه فأنت بصدد استقطاب الزوار ويتم ذلك بالاستعانة بالإعلانات والشبكات الاجتماعية للترويج للخدمات التي يقدمها موقعك ومحتواه .

 الخطوة الرابعة: إضافة أدوات تحليل وتتبع زوار الموقع الالكتروني

يعتمد نجاح موقعك بالمرتبة الأولى على التحليلات المسهلة للزوار وسلوكياتهم داخل موقعك ويعكس هذا بشكل واضح على جودة ما ستقدمه للعامة , حيث تضمن بذلك:

  • تحليل سلوك الزوار: الذي تستطيع بواسطته معرفة على ماذا يركز ويهتم الزائر من محتوى وصفحات وغيرها داخل موقعك واستنتاج مدى رضاهم عن هذا وماهي تفضيلاتهم
  • التحسين من المحتوى: وتكون هذه الميزة نتاج لسابقتها
  • التغلب على المنافسين: ما لم يكن لديك بيانات واضحة ودقيقة عن سلوك الزوار فلن تستطيع التغلب عن منافسيك في هذا المجال وخاصة إن كنت تملك مواقع للتجارة الكترونية .
  • زيادة ترتيب الموقع في محركات البحث: والهدف هو الحصول على ترتيب في محركات البحث. يضمن لك زيارات مستقرة تستطيع تحويلها لاحقاً إلى مبيعات. و تحويلات ويكون ذلك بدراسة لتجربة المستخدم واهتماماته بالإضافة إلى تقديم المحتوى القيم.

ومن أشهر الأدوات التي تساعدك على تحليل الموقع الالكتروني:

غوغل تاغ مانجر – Google Tag Manger:

وهو أداة مجانية تمكنك من إدارة المعلومات حول العملاء الذين زاروا موقعك ومتجرك وتكوين قاعدة بيانات ضخمة حولهم. وهو نظام يسمح لك من خلال رمز واحد ، باستبدال معظم العلامات لتحليلات الويب وتتبع الحملات الإعلانية المدفوعة (SEM). كما يضيف ميزة إضافية من الرشاقة والسرعة وسهولة العمل. مما يجعله أكثر الأدوات التي تبسط الأمور في تشغيل وتصميم الموقع الالكتروني.

غوغل أنلاتيكس – Google Analytics:

كذلك تعد من أشهر الأدوات المجانية المقدمة من غوغل التي تحتوي على الكثير من الخدمات التي لا حصر لها. والتي تفيد بشكل كبير بتحليل موقعك وتتبع زوارك على سبيل المثال تسمح لك هذه الأداة بمعرفة:

من أي مكان يأتي زوارك؟

متى يأتي الزوار إلى موقعك؟

كيف يتفاعل الزوار مع محتواك؟

غوغل سيرش كونسول – Google Search Console:

لا يمكننا أن ننسى search console  التي تساعد في مراقبة ظهور الموقع الإلكتروني ضمن نتائج البحث. وتحسينه في حال ظهرت مشاكل.

وهذه الأداة تحتوي الكثير من الخدمات التي نستفيض بالشرح عنها في مقالاتنا اللاحقة.

وهذه ليست نهاية القائمة من أدوات التحليل والتتبع للمواقع فهنالك المتنوع والمختلف والمدفوع والمجاني نناقشها في مقالاتنا اللاحقة.

إلى هنا نكون قد قدمنا لك عزيزي القارئ بشكل مبتذل دليل طريق صغير تستطيع الاستعانة فيه لتحسين تجربتك دون الوقوع بالأخطاء والحيرة.

فكرتين عن“الجميع قادر على امتلاك موقع الكتروني!”

  1. مقاله رائعه جدا شجعتني على عمل موقع لانه فعلا البوابه الاولى التي ستفتح لنا عالم العمل بجديه

التعليقات مغلقة.

Scroll to Top