انضم إلى قائمتنا البريدية لتلقي آخر تحديثات المحتوى الحصري والعروض الخاصة بخدماتنا

Popup NewsLetter Subscription

ماهو الووردبريس؟ 7 مزايا تجعلك تختاره لبناء موقع الكتروني

website-building

تُعتبر المواقع الإلكترونية اليوم أحد أهم خطوات اكتمال النظام الربحي لأي بزنس أُاونلاين ناجح، على نقيض ما كانت عليه فكرة تصميم المواقع الإلكترونية منذ سنوات سابقة .لكن بنظرة عامة، قد يواجه أي شخص يفكر في بناء موقع بسيط و سريع، لا يستند على  رأس مال كبير ولا  يخص  شركة ضخمة أو منشأة كبيرة ذات ميزانية وقاعدة بيانات ضخمة، تحديات كبيرة،  و سيكون من الصعب عليه اللجوء إلى مبرمجي المواقع سواء كانوا أفراداً  أو فرقاً متكاملة، لأن فكرة  البدء  من الصفر قد تدخل البادئ في محنة  الوقت التي من الممكن أن  تثبط من حماسه و تجبره على متابعة كل فقرات التصميم والتعديل واختبارها، وكل ما يترتب على ذلك من زيادة في التكلفة التابعة للمشروع.

لذلك، يجب أن يتمحور التفكير الأساسي لكل شخص يود إطلاق مشروع أونلاين خاص به على أساسيات الربح من المواقع وطريقة استغلال كل الموارد بذكاء، ف لأن عنصر الوقت و الاستثمار فيه مهم للغاية، فيجب استغلاله في استكشاف السوق الذي سوف تعمل به، وتدرس كيفية كسب المنافسة لصالحك وبناء العلامة التجارية الخاصة بك بأسهل الأدوات الحديثة وأسرعها لأن هذا مايعتبر لغة الكسب اليوم والتي يمكن أن يسبقك إليها الكثير من الأشخاص إن لم تعمل بذكاء، سواء كنت تود البدء بمشروع ذو رأس مال مسبق، أو بمشروعك الشخصي لتحقيق كسب ودخل مناسب. 

لكن كيف يمكنك  تقليل الوقت لدرجة أن تبني موقع إلكتروني كامل متكامل في غضون أيام؟ ليس هذا فقط، بل أيضاً مع توفر العديد و العديد من الأدوات و التصاميم والقوالب الجاهزة التي يمكن تحميلها بضغطة زر!!

لاشك وأن هذا السؤال هو محاكاة لما يخطر في بالك الآن، والجواب هو ببساطة من خلال تطوير أنظمة برمجية متاحة للجميع يمكن من خلالها إنشاء أي موقع إلكتروني بكل الاختصاصات و الأشكال و تطويرها لتكون أداة رئيسية في مجال إنشاء بيزنس أُونلاين، ومن أشهر هذه الأنظمة وأقواها هو نظام ووردبريس “WordPress” الذي سنتناول الحديث عنه اليوم.

ما هو  “WordPress”؟

هو أحد أنظمة CMS وتعني أنظمة إدارة المحتوى عبر شبكة الإنترنت لإنشاء المواقع الإلكترونية، وهو برنامج مفتوح المصدر يمكن لأي شخص التعديل عليه والتعامل معه بسهولة، وهو من أشهر أنظمة إدارة المحتوى عبر شبكة الإنترنت لإنشاء المواقع الإلكترونية.

ظهر عام 2001 كـ مشروع برمجي أولي عن طريق شخص اسمه  Michael Vald، وفي عام 2003 تم عمل Forked له من قبل Matt Mullenweg & Mike Little

وتم العمل على تطويره بشكل مستمر إلى يومنا هذا من قبل هؤلاء الأشخاص والمجتمع وكانت وجهته الأخيرة عام 2007 حيث تم إنشاء الواجهة الأساسية له “User Interface”

لماذا أختار  “WordPress” لبناء مشروعي؟

على مدار السنوات أصبح المجتمع كبير جداً ضمن الموقع الداعم الأساسي لـ  “WordPress”، كما تنوعت أماكن النشر سواء ضمن جروبات فيسبوك أو في المنتديات المتنوعة وكذلك مواقع الويب المتخصصة فقط بتعليم ووردبريس.

لذا أصبح من الممكن التوسع ضمن مهارات هذا النظام و إتقانها و بيعها ضمن مواقع الفريلانس كـ مهارات مستقلة.

كما أن استخدام ووردبريس لم يقتصر على إدارة المحتوى العادي مثل المدونات و غيرها، و إنما كونه برنامج مفتوح المصدر، وسَّعَ آفاق العمل به إلى إمكانية مشاركة العديد من الأشخاص فيه وإضافة أي إضافات عليه مما يؤهله أن يكون نقطة انطلاق لأي مشروع أُونلاين بسهولة دون الحاجة إلى خبرة مسبقة في البرمجة، و هذا ما سنتعرف عليه أكثر ضمن مزايا ووردبريس والإضاءة على أهمها.

مزايا الووردبريس

يمكننا الحديث عن المزايا الخاصة بنظام ووردبريس ضمن بندين عريضين هما المزايا معرفية و تقنية و هي بالترتيب على النحو التالي:

أولاً: مجاني ومفتوح المصدر:

هذا ما جعله محط أنظار أغلب المستخدمين كون التجربة من خلاله مجانية ومختلفة تماماً عن سواه.

ثانياً: سهل الاستخدام:

و ذلك من خلال بساطة الاستخدام وثبات الشكل، بالإضافة إلى أنه يحتوي على الكثير من الخدمات المتنوعة، مما يجعله نظام مطلوب بشدة و بشكل مستمر، يدفع الجمهور إلى إتقان العمل عليه واستغلال جميع مزاياه، لأنه فعلاً يوفر آلاف الفرص التي يمكن أن يتم كسب المال منها، كما يمكن إنشاء دورات تدريبية خاصة به أو بأي خدمة تخصه – سواء مجانية (التي من الممكن أن تتوفر على منصة يوتيوب) أو مدفوعة – وبيعها, سواء بيعها بشكل مباشر على موقعك الإلكتروني أو على المواقع المتاحة لبيع الدورات، وقد تكون هذه هي أهم الدوافع الحقيقية لتعلمه!

ثالثاً: ترخيص GPL: 

سمحت هذه الميزة في الأساس من وصول ووردبريس بهذا الشكل إلى يومنا هذا كما تم ذكرها في الفقرة السابقة عندما قاموا بتطوير النسخة المبدئية منه وبالتالي قد تفتح لك الآفاق انت ايضا بأخذ النسخة الحالية والتعديل عليها كما تريد.

 والتي سهل استخدام أي برنامج من خلال التأكد من ترخيصه، وهي ميزة رائعة سوف نتعمق بها لاحقاً.

رابعاً: صديق لمحركات البحث:

ووردبريس يوفر خدمة التحكم بالروابط و تعديلها حسب متطلبات محركات البحث و الإعدادات الداخلية، كما يوجد إضافات مثل الرانك ماث و اليوست، التي تُستخدم في ضبط إعدادات تفصيلية و إضافية وربطها بأدوات محركات البحث و الأدوات التحليلية لجوجل التي توفرها العديد من الشركات على ووردبريس.، و يمكن الحصول عليها بشكل مجاني و استخدامها لضبط الأعدادات بشكل أقرب ومراقبة التحليلات، وهناك الكثير من الإضافات التي تساعد في ذلك مثل تعديل الروابط وغيرها.

خامساً: نظام البلجن  Plug-in:

 هي ميزة تمت إضافتها عام 2004، وهي عبارة عن إضافات أو مكونات برمجية تقوم بتأدية مهمة معينة أو تقدم ميزة خاصة جديدة تضاف على النظام.

بالتالي إذا أردت إضافة أو تطوير أي شيء ضمن مشروعك البرمجي لن يستغرق الأمر وقت طويل أو لن يتطلب الاستعانة بمبرمج، بل سوف تجد آلاف الـ plug-in التي يمكن إضافتها فوراً إلى مشروعك و إنجاز المطلوب، وكل plug-in الذي يتم إضافته يتبع لجهة مُصَدرة له، تراقبه و تعمل على تطويره.

 سابعاً: نظام القوالب Theme system:

 تم إضافة هذه الميزة عام 2005 و هي  عبارة عن إنشاء و إضافة ثيمات جديدة على النظام.

أتاحت هذه الميزة للعديد من المستخدمين إنشاء الثيمات الخاصة بهم وإضافتها ضمن نظام ووردبريس بسهولة، مما يعني إمكانية تغيير التصميم بالكامل بخطوات بسيطة.

هذا ما جعل هذه الميزة تنفرد في كونها تجارة بحد ذاتها يمكن اعتماد المبرمجين و المصممين عليها في الربح من خلال نشر قوالب مخصصة في المتاجر.

تم تطوير هذه الميزة إلى محرر المكونات الذي استطاع من خلاله، رواد هذا المجال، أن يقوموا بإطلاق شركات كبيرة تقوم بعرض هذه الثيمات ضمن مواقع مستقلة وبيعها، مما حولها إلى صناعة كبيرة وأساسية ومثمرة في مجال ووردبريس.

سابعاً: توفير خاصية الربط مع الـ API:

تم إضافة هذه الميزة عام 2016، تبعاً لتطور ووردبريس تم إضافة هذه الميزة والتي تعني واجهة برمجة التطبيقات وهي أحد البرمجيات التي تزيد من قوة الموقع والتي تسمح للبرامج الخارجية بأن تتعامل مع ووردبريس والتفاعل معه دون الحاجة للتعامل المباشر مع واجهته الرسومية.

أي يمكن من خلالها تعديل المحتوى وتحسين الأداء بالإضافة إلى إنشاء ميزات جديدة و توسيع المهام الأساسية للموقع و استحداث تطبيقات مخصصة، وسوف يتم التحدث عنها بشكل أوسع في مقالات لاحقة.

كيف يمكنني أن أتعلمه؟

الووردبريس مستويات، تعتمد على  لـ الحالة و الهدف من استخدامه، أي يجب عليك التحديد  قبل البدء في استخدامه، هل الغرض من العمل به هو غرض تجاري للكسب فقط و بيع العميل موقع إلكتروني جاهز؟ أم أن الغرض منه تطويري ربحي من أجل التعلم والتعديل بشكل ذاتي والوصول إلى نتيجة مختلفة ومتطورة؟

والجواب هنا سوف يُمَكِنُك من تحديد المهارات و الأمور التي يجب عليك تعلمها والبدء بها، يمكننا تبعاً للتفكير السابق أن نقوم بتقسيم أنواع مستخدمي الووردبريس كالتالي:

المستوى الأول: المستخدم العادي:

وهو نوع المستخدم الأكثر شيوعاً، والذي يجب عليه أخذ فكرة عامة وتعلم الأساسيات التي تدعمه في العمل على ووردبريس مثل:

  • تعلم نظرة عامة عن لغات البرمجة HTML و CSS
  • أخذ فكرة عامة عن أنظمة ادارة المحتوى
  • كسب مهارات مبدئية في البحث على الانترنت

المستوى الثاني: المستخدم المتوسط:

في هذا المستوى يتوجب كسب مهارات أعمق من سابقتها، لأن الهدف قد يكون ليس فقط إنشاء موقع إلكتروني بسيط والعمل عليه، إنما  إنشاء ثيمات جديدة لعمل إضافات على النظام، لذا يمكن تعلم ما يلي:

  • تعلم مبدئي ل HTML – CSS – jQuery
  • أخذ فكرة عامة أو خلفية عن لغة البرمجة PHP
  • معرفة أوسع عن لوحات التحكم وكيفية التعامل معها
  • معرفة أعمق عن أنظمة ادارة المحتوى
  • معرفة أكثر توسع في  البحث على شبكة الإنترنت

المستوى الثالث: المستخدم المتقدم:

ذلك  الذي يود تكريس هدفه من الووردبريس في التعلم المحترف الذي يمكّنُه من إنشاء إضافات برمجية جديدة خاصة به مثل إضافة (Plug-in)، ثيمات جديدة، و تحويلها إلى مهارة مستقلة وبزنس يمكن بيعها والكسب منها، وهذا ما يسمى  التعديل على النظام و توسعته وتجديده.

يتوجب عليه تعلم ما يلي:

  • تعلم html – CSS – jQuery و SASS من أجل تصاميم أكثر احترافية
  • تعلم واحتراف PHP و MySQL
  • معرفة شاملة بلوحات التحكم
  • احترافية عالية في البحث
  • احتراف التعامل مع أنظمة ادارة المحتوى

المستوى الرابع: الماستر – المستخدم المحترف و المتمكن:

وهو المكمل للنوع السابق ولكن بتمكن أكبر ،لذا يمكن اختصار خطوات التعلم التي تلزمه كالتالي:

  • احتراف CSS – SASS – HTML- jQuery

لأن هذه اللغات البرمجية تعد  القاعدة الأساسية لبناء أي موقع له ثيم جميل و احترافي

  • احتراف PHP – MySQL- Ajax – OOP

من أجل بناء التوابع و الإضافات البرمجية من الأساسات و إنشاء Plug-in من الصفر و فهم كل الأكواد التي يمكن أن تواجهك.

  • تعلم عن تراخيص الملفات – custom field – hooks
  • احتراف البحث و التعامل مع لوحات التحكم وأنظمة إدارة المحتوى.

ما هو الفرق بين wordpress.com و wordpress.org:

WordPress.com

هو خدمة استضافة موجودة على الإنترنت، يعطيك  الخطة الأساسية و تستطيع العمل عليها دون الحاجة لعمل تعديلات وتحديثات أو التطرق إلى أمور الحماية، وهذا الأمر له مزايا بالطبع ولكن بالمقابل له مساوئ كبيرة بالنسبة للأشخاص المحترفين.حيث لا يمكن للمحترف أن يقوم بعمل أي شيء مخصص له أو إنشاء أشياء مخصصة وتطويرها، و في هذه الحالة لم  يعد الشخص هو مدير الموقع بل إن أصحاب الخطة الأساسية هم من يديرون كل ما يخص الموقع.لكن في المقابل يقدم لك هذا النوع عدة أنواع من الخطط بدءً من المجانية إلى المدفوعة و يبين لك مزايا وجوانب كل منها.

أمــا: WordPress.org

فهو نظام يحتوي على نسخة self hosted، أي أنه يمكن الحصول على نسخة خاصة للشخص المالك و يستطيع أن  يقوم بالتعديل عليها بشكل شخصي وخاص، كما أنه يحتوي على كل المعلومات و الملفات الخاصة والمطلوبة في ووردبريس.

ختاما…، ووردبريس هو النظام الأكثر شهرة و الأكثر ديمومة في وقتنا الحالي, و كل هذا الذي ذكرناه بل و أكثر يمكن أن تجده بعد الغوص في أعماق الووردبريس، والجميل في الأمر أنه يمكنك البدء فوراً في تعلمه و استخدامه ولمس المزايا بشكل مباشر والعمل على مشروعك وخوض التجربة الخاصة بك.

Scroll to Top